Thursday, November 22, 2007

مشاهد مُتحركة

نص قصصي
...................
كان مليئاً بالصور ، و بمجرد أن يتنفس،كانت آلاف المشاهد المتحركة تـتساقط من جلبابه، لـتبدأ حياتها الخاصة بعيداً عن أسر مخيلـته
استطاع ذات مرة أن يحرك السماء حين رفع لأعلى مشهد البطل و هو يقبل البطلة،و بتثبـيت أطراف أصابع أقدامه لثانيةٍ واحدة، كان يتمكن من التحليق الخفيف فوق النعوش النحيلة لضحايا قصصه. و بازدياد جمهوره تطوَّر أداؤه حتى تمكن من إضافة الأصوات لسكون شاشـته، فحوَّل الموت من انهيار صامت إلى الطقس الوحيد ذي الشأن لهياكل أصحابه
في مشيه المتئد ، كانت الأشباح تبدأ تحركاتها من حولـه، كأنها حيَّة ، و كأن الأبطال – الذين لم يكونوا سوى بقايا ألوان منحها الهواءُ حياتها المتخيلة – هم الكائنات الوحيدة الحقيقية في الدنيا الـتي خلقـها كل من اقــتفـوا أثره
هذه هي الأشياء التي صنعها ليتخلص من إِرثه الذي أفسد أمعاءه ، منذ فقد بصره ، حين فـشـل في العثور على مقبرةٍ مناسبة ، يعرض فيها مشهد موته


2 comments:

سهــى زكــى said...

كلنا نلعب على كمنجة حزينة بوحدة قاتلة ، كلنا يشعر بتلك الوحدة القاتلة ايضا ، ااااه اااه يا رب متى يرتاح صديقى من وجع الوحدة

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتي
شات مغربي
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتي
دردشه صوتيه
سعودي كول