Saturday, November 24, 2007

الساحر الأخير



.. في النهاية ، و بنعومة ، و بأقل قدرٍ من الشغف .. عليك أن تنزع أصابعك من جهاز الـ " كوليكت فور "، فهو في النهاية لا يصلح كجهاز تلصص على أفكارك – تلك التي كانت في الماضي عبقرية_ مجرد تطور تقني للعبة " السيجة " لا يدوِّم الرمال و لا يزعج قشرة الأرض الهشة ، يجعلك تتبارى و أنت أكثر جمالاً و بعداً عن التقلبات القلقة للهياكل العظمية .. أو : هي متعة ممارسة ذنب قديم دون أن تتسخ يداك بذلك التراب الطفو لي الذي تسبب في كل مخاوف حياتك حتى هذه اللحظة

كان على الأرجح قد لمَّ الأطفال حولـه. هؤلاء ذوي الصحة الأرستقراطية من مدمني لعبة الـ كوليكت فور "،و المُبيَّـتيـن للبوكر و الجولف ، بأحلامٍ آمنة و أنوفٍ مرفوعة لأعلي ، و عندما راحوا يهزمونه واحداً واحداً و ينحونه من المنافسة مبكراً .. عدل قليلاً في قوانين اللعبة ، و قرر أن احترام الأكبر سناً و ليس الأكثر أحلاماً يُملي أن يظل مستمراً بغض النظر عن النتيجة

في نظر ربــة البيت هو خادم عجوز مخرف . في نظر زوجها هو كاتم الأسرار و جامع أشتات العائلة. بالنسبة للرجل الكبير الذي يماثله في السن هو ذلك الرجل الذي ينظر للماضي بعين زجاجية لا تعكس سوى أقواس قزح . بالنسبة لنفسه لخص كلَّ شئ في جملةٍ واحدة كان يقولها في المرآة قبل النوم : أنا قطعة الأثاث الوحيدة التي لا غنى عنها لهذا البيت . ضحى لكي يصل إلى هذه المرتبة التي منحته أخيراً الحق في الجلوس معهم على مائدة طعامٍ واحدة بأن تكون له زوجة أو عشيقة .. و لا يفكر أبداً أن الكرسي الذي بات ملكه في طرف المائدة تزامن مع سقوط آخر واحدةٍ من أسنانه

ببساطة يتلقى كلام أصغر الأطفال و هو يقول : لقد تعودتُ على هزيمتك حتى أنني صرت ألاعبك و أنا مغمض العينين . طفلٌ آخر يقول له : أنا أتدرب فيك لأكتشف طرق الفوز بأقل عددٍ من الحركات . أما المراهقة المترفعة ، شبيهة أمها في الطول و النحافة و استقامة الأنف و عاشقة الشِعر- كم هرَّب إليها سراً في طفولتها من الدواوين! ـ فقالت له باقتضاب : حياتك مثل أقدام شخص تعوَّد أن يمشي أثناء النوم
........................

.. أخيراً رأيتك تحلم ، أيها الخَطِر !، بجسدٍ بلاستيكي ضخم ملئ بدوائر ملوَّنة شفافة ، تعمل كفلاتر لألوان العالم الحقيقية .. و أنت ترى الحياة مجزأةً و مزدحمة .. كل مشهد في دائرته بلون يجاور مشهداً آخر في دائرة أخرى ، يلاصقه ، بلون آخر .. بل انك لم تقنع بمجرد الحلم ، بدليل تلك الستارة المنتفخة في غرفة نومك باختراعك المدهش الذي عملت فيه بدأب منذ طفولتك ـ لحظة دخولك لتلك الغرفة للمرة الأولى ، و حيث عرفت أنك ستنام بين هذه الجدران بالذات إلى أن يخرجوك منها ذات صباح أو مساء ، دون قرار منك ، جثة هامدة- و كل مساء ، تزيح الستارة عن شباك غرفتك، و توجه اختراعك للعالم الخارجي، لترى : صاحبة البيت الحمراء في دائرة ، زوجها الأزرق في دائرة، الطفل الأصفر و المراهقة الخضراء
..كلهم في مشهدٍ واحد . كلٌ منهم مع ذلك في عزلة لونه، كأنهم محض قطعٍ كرتونية مبعثرة جمَّعها الكولاج في مشهدٍ واحد لا يخفي حدة الخطوط الفاصلة
.....................

بإشارة منه تـُطفــأ أنوار البيت ، كأنه الساحر الأخير في هذا العالم، و ليس عليه في الصباح إلا الاطمئنان على كرسيه في طرف المائدة، و مكانه المضمون في اللعب

23 comments:

KING TOOOT said...

من يومة عجوز و ماكانش في يوم وسط الشبان
ولا عمرة حايعرف طعم الفرحة ولا الأحزان
حايموت ؟ ،، مايموت ما هو أصلا عايش جوة تابوت
بيشوف لكن عمرة ما يفهم معنى الآلوان
وعجبي
_______________
KING TOOOT

سهــى زكــى said...

لامتى هافضل اقولك انك موهبة لاحد لها ، لامتى هاشوفك رائع قوى وفنان ، لامتى يا طارق هاتفضل طارق امام المعجزة

سهــى زكــى said...

ايها الساحر الاخير ، واحشنى موت يا ولا ، والنبى ابقى زور الساحرة الشريرة طالما احنا بقينا من جنس واحد ولا ايه

Mony The Angel said...

:|

we2am said...

ya nhar eswd..elbta3a deh enta na2elha mn feen?! :S

إبراهيم السيد said...

عارف

بعدي كتير و ساعات بعيد قراية نصوص كتير و حابب بس اقولك بحب كتابتك

واحشني يا عم طارق

سلام

باسم شرف said...

لوحة تشكيلية ترسمها للعالم فوق اريكة للنمامين المصريين وزخمهم
الله عليك

طارق إمام said...

ebaa1977كينج تووت
مساء الشعر الجميل الرائق
تعليقاتك دايما نصوص حقيقية بتسعدني
..............................
سوسو هانم زكي
أنا مش قد المحبة دي يا سوسو
ربنا يخليكي ليا يا صديقة العمر الرايح و الجاي
(:
............................
موني
(:
(:
(:
................................
وئام الجميلة
شكرا أولا على البوست الجميل اللي ما استحقهوش
ثانيا : مش هقولك ناقلها منين طبعا .. عايزاني افضح نفسي ؟
(:
محبتي

طارق إمام said...

ابراهيم السيد
ازيك يا فنان
وااحشني جدا جدا
انوي انت بس و يللا نتقابل فورا علشان نقضي الويك اند سوا
(:
قشطة يا هيمة
..............................
باسم
سمسمممممممممم
اللله عليك انت
(:

مصطفى السيد سمير said...

مش قادر أعلق
جايز لأنها أول مرة أدخل المدونة الاكتشاف دي
بس فعلا
أنا مش عارف أعلق
وخلاص

hesterua said...

بجد
وبدون مبالغة

دى متطلعش الا من كاتب كبير بجد
كاتب عدى مرحلة السرد والتجريب والتنظير لمرحلة الحكمة

يباركلك يا عم طارق والله

متغيرة شوية said...

ياااااااااااه

الله

Mony The Angel said...

tare2
enta ally 2aal 3alek 3abqary
zalamak!

Anonymous said...

http://shadow.manalaa.net/

Anonymous said...

http://shadow.manalaa.net/node/630

Anonymous said...

http://shadow.manalaa.net/
انت مرشح لجائزة بيزو لافشخ مستخدم لشبكة الانترنت لعام 2007

الغريب said...

الموهبةالحقيقية كنز لا يفنى
حافظ عليها
فلكم هو جميل أنك موجود
تحياتي

Anonymous said...

وسط خيوط كتيرة بتربطنى بكل اللى حواليا..بيشدنى دايما خيط ربطنى بيك على الرغم اننا ما اتقبلناش كتير والايام بتاخدنا بس اوقات وسط الخيوط الكتير دى احس بالخيط اللى ربطنى بيك وانت كمان اوقات كده بس الخيوط بعيده اوى استناتك اوقات كنت اقول هيجى بس الايام خدتك بعيد وبعد الخيط اللى ربطنى بيك بس اول ما نتكلم احس الخيط تانى كأنه ما بعدش ثوانى..غريبه اوى الامور تحصل على دون رغبتنا تعرف اول مرة شفتك فيها لو كنا فى مجتمع يسمح للبنت تتقدم للراجل كنت اتقدمتلك..تعرف ايه اللى شاغل بالى انه لامتى الخيط اللى ربطنى بيك ده هيفضل يشدنى..اتمنيت انى اكون البنت اللى تركب معها مرة وتنزل من الموصلات وهيا خاطفه قلبك زى ما كنت بتدور ..كنت بتدور والبنت اللى بتدور عليها ملازمك بس للاسف كانت فى ضلك..وسط مشاغل كتير بتاخدنى دايما لك مكان اوقات بزوره وكتير بهجره بس الاوقات دى دايما موجوده مش عارفه اتخلص منها.مش عارفه ليه حبيتك تعرف كده ويمكن تعرف ويمكن ما تقراش التعليق ده بس حسيت انك لك حاجه او احساس جويا حسيته حاجه تخصك ولازم توصلك..يمكن دلوقتى ما يشدنيش الخيط اللى ربطنى بيك

فنجان قهوة said...

الله بجد
مدهش و مثير للخيال المركون
مبسوطة بجد انى جيت هنا و قريت
:)

طارق إمام said...

مصطفى سمير
شكرا على تشريفك ليا يا عم مصطفى
و ياريت نتواصل دايما
(:
..............................
هستريا
ازيك يابوحمييييد
ياعم ربنا يخليك ليا
كلامك ده كتير عليا و الله
الف شكر
............................ز
متغيرة شوية
الله عليكي انتي
قشطة
((:

طارق إمام said...

الغريب
ربنا يخليك يا رب
أوعدك إني أواصل
و آدينا بنحاول
(:
..................................
المجهولة
ايه كل ده؟
متشكر على مشاعرك النبيلة و الجميلة دي
والله انا قربت احبك من غير ما اشوفك و لا اعرف انتي مين
انتي مين بقى؟؟؟
(:

طارق إمام said...

فنجان قهوة
أنا اللي مبسوط والله
و بلوجك جميل جدا

اي كلام said...

ايه البيضان دي؟
كلام ملهوش اي معني ولا مغزي
كسم امك
ضيعت 10 دقايق من عمري في قرايه الهبل ده
يا اهبل يا ابن الهابله
بالمناسبه
صورتك بتدي ايحاء جامد اوي انك خول و بتتناك
غيرها احسن
و اه
تلزيق الكلام في بعض مسمهوش فن يا بابا
ده اسمه هبل
و الغباء بقي لتكون فاكر نفسك فنان بجد
يا معرص