Thursday, October 26, 2006

شفت الواد أبو (جيل ) في شعره
اللي مبلط في ( الديسك ) ؟

نعم .. صارت تلك هي الأغنية المفضلة لصديقي الحميم ( محمود خير الله )كلما تسللت خلسة من صالة التحرير الى دورة المياه لتصفيف شعري ( شعري الحبيب و أحد أسلحة جاذبيتي التي أعتز بها )..أفعل ذلك بينما يتساءل محمود باستغراب " طارق راح فين؟ "غير مدرك أنني قادر في أشد لحظات العمل حلكة على أن أمنح نفسي بعضا من حقها علي ..صارت أغنيته المفضلة و انتقلت عدواها بحمد الله لبقية الزملاء.. ولكن شعبيتها الحقيقية ظلت متوهجة في قسم ( الديسك ) الذي أشرف بأنني أحد رجاله المخلصين في مجلتي العزيزة_من يعمل بالصحافة أو يعرف بعض تفاصيلها , يعرف بالتأكيد أن العمل ك ( ديسك مان ) مسئولية حقيقية و عمل مضني بمعنى الكلمة_ غير أن ( الإفيه ) الحقيقي جاء عندما أوكل إلي تحرير باب عنوانه ( شباب يجن ) فصارت الأغنية في لمح البصر لافتة تشير إلى العبد لله و صرت حامل أختام الروشنة و رمز التحرر ..ظلت المسألة عادية إلى أن انضمت للمجلة محررة جديدة تتميز بشفافية قاتلة..كان من المفترض أنني أقوم ب ( تدسيك ) موضوع لها.. وطلبتها لأستوضح شيئا..جاءت بالفعل و سألت بعفوية : فين الأستاذ طارق ؟ و أجابها محمود المنهمك حتى الثمالة بعفوية أشد فتكا : اللي حاطط جيل في شعره ..نظرت الفتاة بحيرة فيمن حولها حتي اقنربت مني. و سألتني : حضرتك اللي حاطط جيل ؟! قلت لها : نعم ؟! فقالت بسرعة : آسفة .. حضرتك الأستاذ طارق؟؟

9 comments:

باسم شرف said...

ههههههههههههههههههههه
اولا اهنيك علي المدونة الجامدة دي
انت داخل جامد قوي لغة وموضوع حلو قوي ..
ثانيا اهنيك بالجيل اللي اشتكي من شعرك .. ويارب اشوفك كده مع ابو الشباب في حلقة واحدة وهو الجيل واقف قدامه يشتكي من شعره وفي نهاية الامر انتحار الجيل لان ابو الشباب شعره اكرت ومينغعش فيه لاجيل ولا قص

هتبقي مدونة حلوة وممتعة جدا

يلا ورينا ياطروق بدلا من رينا ياسحس

المتواضع الجميل
باسم شرف
هههههههههههههههههه
هههههههههههههههه
هههههههههههه

طارق إمام said...

باسم الجميل
يابني و الله أنا خجلان منك..1000000شكر يا صديقي على كل هذه الحفاوة (( أنا م استحقش كل ده ))هههههههه

كراكيب نـهـى مـحمود said...

يعني مش كفايه ان اسمك طارق على اسم اخويا
لا كمان هاري شعرك جيل زيه
تعرف انا طول اليوم في البيت بقابل ازايز الجل دي في كل اوضه
مرة الجيل خلص قالي كان فيه ازازة هنا قلت له لا مشفتهاش بقولك ايه تاخد حبه زيت ذرة
تحياتي

طارق إمام said...

كراكيب
شكرا على الزيارة العزيزة..مدونتك حلوة جدااا..بالنسبة لموضوع الجيل ده أقدر أ}كدلك ان كل اللي اسمهم طارق عندهم مشكلة مع المسألة دي..بالمناسبة أنا كمان أختي اسمها كراكيب ..صدفة غريبة !!! تحياتي

Anonymous said...

حلوة ال
post

دى يا تيتو

انت لمّاح للقطات الحياة البسيطة و بتدّيها طعم خاص
و لو ان مدونة "قديسة الأسكندرية العجوز.." كانت بها شئ من المرارة و ضغوط الأخلاقيات القمعية القاسية...
إلّا اننى اجدك فنانا جميلاَ

على فكرة أحب أشكر لك موقفك من الكومكس ( القصة المصورة) الأخير

مجدى الشافعى

Anonymous said...

حلوة ال
post

دى يا تيتو

انت لمّاح للقطات الحياة البسيطة و بتدّيها طعم خاص
و لو ان مدونة "قديسة الأسكندرية العجوز.." كانت بها شئ من المرارة و ضغوط الأخلاقيات القمعية القاسية...
إلّا اننى اجدك فنانا جميلاَ

على فكرة أحب أشكر لك موقفك من الكومكس ( القصة المصورة) الأخير

مجدى الشافعى

طارق إمام said...

دز مجدي
شاكر لزيارتك الجميله
و أنا اللي متشكر انك سمحتلي بإعادة نشرها
انت فنان كبير فعلا

الشنكوتي الكبير said...

هايل يا طارق وبصراحه كده انا بحب الناس اللي عندها تفاني في موضوع الجيل ده انا ساعات بكسل اغسرح شعري بشوية ميه فما بالك بالجيل لكن انا بفكر اشتري كيس شامبو من ابو ربع جنيه لكن الموضوع محتاج دراسه جامده وممكن اجرب اشتري جيل من اللي في اكياس ده و عامل زي الفازلين او يا سلام لو تبعتلي علبه كده من اللي عندك يكون فيها نصها او حتى ربعها و اكون ممنون
لو جيت زورتني في مدونتي ممكن اديلك كيس شامبو هديه من ابو 30قرش
وسلامي للجميع
www.shabshankoty.blogspot.com

ابراهيم خليل said...

المدونة تلقائية خفيفة الروح بها كثير من المرح اسلوبها يشد القارىء شدا وقد يتفاعل معها لبلاغتها واسلوبها الرشيق وادائها المتميز وتناولها شتى الموضوعات تحياتى لك .. ولذلك أدعوك لزيارة مدونتى مدونة الشاعر المصرى ابراهيم خليل --ورئيس تحرير جريدة التل الكبير كوم).