Wednesday, August 29, 2007

أنا قلبي مواصلات عامة

أنا عشت قصص حب كتير قوي في المواصلات العامة ، بتلعب دور البطولة فيها أحلام اليقظة و القلب الخالي لشخصين وحيدين في زحام عربة مترو أو جلبة ميكروباص .على فكرة البنت اللي مش مرتبطة بيبان عليها ، حتى لو كانت لابسة دبلة
صحيح ان قصص الحب دي بتكون قصيرة و مافيش واحدة فيها كملت ساعة لكن ليها طعم غريب.. بتعمل انتعاشة كده للقلب زي ماتكون ماسج مكثف لكن فيه كل الداتا المهمة .الشيء المحبط ان الحاجات دي ما بتدخلش أبداً في التاريخ الرسمي للحب .. بتفضل حاجة كده على هامش قلبك و بتقف على حدود ذكرياتك زي ضيف خجول مالوش مكان عندك
أحيانا بيبقى الحب من طرف واحد هو أنا ، أو البنت ، و ساعات بيحصل التوافق المطلوب بين الطرفين .. من الابتسامة ، للمسة الإيد اللي مش مقصودة ـ مع إنها مقصودة ـ و اللي بيتم التعقيب عليها بابتسامة خجولة محترمة مني تليق بمواطن شريف ، مصحوبة بكلمة سوري .. بيتم الرد عليها بابتسامة بريئة لفتاة محترمة ممكن تفرط في أي حاجة إلا إيدها ، مصحوبة بكلمة ولا يهمك
على فكرة الموضوع بيكون فيه شيء حقيقي ،حاجة كده من ألق الصدفة و حتميتها و سؤالها الصعب . أنا مش بتكلم عن معاكسة ، لكن لحظة وجودية عميقة : بنت ملفتة ، ملامحها بتحرك شيء جوايا ..بنت لو بشوفها كل يوم أكيد هتبقى بينا علاقة .. لكن القدر قرر إنها تكون كائن عابر في حياتي ، أشوفه مرة يتيمة في العمر ، أتمناه لدقايق ، و بعدها واحد فينا يودع التاني و ينزل في محطته لإنه صعب يضحي و يفضل قاعد علشان خاطر حد مش هيشوفه تاني .بحس وقتها بحسرة و بعيش لحظة وداع كاملة .. بفضل اتابع البنت بعيني لغاية ما تبقى سلويت بعيد ، داكن و شبحي ، في زحام المدينة اللي بيتساوى فيه كل شيء
كل فترة أعيش قصة حب من النوع ده .. أتمنى إنسانة راكبة جنبي ، و اعمل أي حجة علشان أسمع صوتها .. لإنى مقتنع بما لا يقبل الجدل ان قلب البنت بيعيش في نبرتها
من فترة خلقت لنفسي أسطورة ذاتية : لو عجبتني بنت قوي و نزلت معايا في نفس المحطة يبقى هيكون بينا حاجة حقيقية .. في اللحظة دي ممكن أكلمها و انا واثق ان النتيجة هتكون لصالحي .. لكن للأسف ، الأسطورة دي ماتحققتش أبدا .. لازم حد فينا ينزل قبل التاني ، و لو بمحطة واحدة .. و يسيبه يتيم، في انتظار محطته

11 comments:

كراكيب نـهـى مـحمود said...

طارق مترو الانفاق ولا الميكروباصات بس
الحاله كده بقت صعبة
افرض ركبت توكتوك ولا تلفريك
طارق البشرية محتجالك
مودتي

Anonymous said...

طيب قولى بتكون راكب فين والساعه كام وانا انزل معاك فى نفس المحطة....!!!!؟؟

fawest said...

شفت المجهولة
عاوزة تحقق اسطورتك بالعافية
ههههههههههاااااااااا
المهم حبة جد
انت شايف انها ممكن ترقى لمستوى حب
انا فاهم انها مش معاكسات و حاسس الحالة دى
بس صعب نقول حب
دى اللمسة السحرية للحب
بس كيوبيد سهامة بطيش
على فكرة تنفع فكرة قصة عن شاب لا يجد التجاوب فى الحب الا فى وسائل المواصلات
ونقدر نلعب على تنويعات المترو و الميكروبصات و الاوتوبيسات
وصوت البنت ونحنحتها و الباقى وقولة عند بتاع العصير
معلش يا طررووق
انا هسرق الفكرة
عجبتنى يا جدع
و حقوق الطبع محفوظة
هتصل بيك الجمعة او السبت

عوليس said...

لقطة جميله
مجرم بجد

Baher said...

ايه يا عم انت بتقلدنى والا ايه
على فكرة انت واحشنى اوى
بجد مش هزار
لأنك تستحق دة

rosealia29 said...

ورغم إني مش من سكان القاهرة .. ولا بركب مواصلات عامة ..


إلا إني نفسي أقابلك في مواصلة .. تخيل .. ؟؟

shaimaa said...

نفسى اشوفها اللى هتخليك
تتكن

:))
هتبقى سوبر ومان
:))

Mony The Angel said...

"الشيء المحبط ان الحاجات دي ما بتدخلش أبداً في التاريخ الرسمي للحب .. بتفضل حاجة كده على هامش قلبك و بتقف على حدود ذكرياتك زي ضيف خجول مالوش مكان عندك"

aktar goz2 lamasny fel post ya tare2 :)

sa3at lama bafakar felhagat ally enta katebha de
ba2ool w leeh maslan ma7adsh fehom maistannash w mainzelsh f ma7ateto w ykamel m3a altany :roll:

msh yemken law da 7asal sa3etha kant hagat keter awe hatet3'iar?

almarra algaya ya tare2 lama ye7sal m3aak kda
sebak melm3aad bta3ak
w seebak mn alma7ata ally lazm tenzel feeha

estanna lehad matnzel heia wenzel m3aha

men 3aref...

eb2a ekteblena post sa3etha ollena eh ally 7asal :))

Just Male said...

اسمحي لي اقولك انك بجد رائع
أظن إن لينا لقاء تاني ... دا إذا مكنش عندك مانع

asmaa ghareeb said...

أسلوبك رائع معقولة البساطة فى قصة الحب اللى ممكن تحصل من ابسط حاجة من مجرد نظرة بين اتنين من غير تعقيدات الحياة امتى الناس تفهم ان الحياة اقصر وابسط من اننا نضيعها فى تفاصيل مالهاش معنى

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتي
شات مغربي
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتي
دردشه صوتيه
سعودي كول